أعلنتْ الهيئة العامة للإحصاء السعودية أن أكثر من 192254 موظفًا وموظفة يعملون على مدار الساعة لخدمة الحجاج في مجال الخدمات العامة.

وقالت الهيئة، عبر الروزنامة الإحصائية المنشورة على موقعها الرسمي، إنَّ إجمالي القوى العاملة التي تُقدِّم الخدمات العامة بلغ 192254 موظفًا وموظفةً، منهم 189113 رجلًا، و 3141 امرأة يعملون على مدار الساعة طوال أيام موسم الحج.

وبلغ عدد المُعدَّات والآليات المستخدمة لهذه الخدمات 59741 مُعِدَّةً وآليةً، و 7956 سيارةً، و 1583 دراجةً ناريةً، و 13349 جهازًا لا سلكيًّا، و3760 جهازَ حاسبٍ.

وأضافت أن عدد مراكز الشرطة في مكة والمشاعر بلغوا 52 مركزًا، كما بلغ عدد مراكز المرور 280 مركزًا، بالإضافة إلى 75 مركزَ ضبطٍ أمنيٍّ على حدود ومداخل مكة المكرمة والمشاعر.

تعمل المديرية العامة للجوازات عن طريق أكثر من 5000 موظفٍ من الضُبَّاط والأفراد والفنيين على تجهيز وتهيئة المنافذ لاستقبال الحجاج وتوفير الخدمات اللازمة لهم حتى توديعهم بالمنافذ وإنهاء إجراءات مغادرتهم إلى بلدانهم من خلال 7 منافذ برية، و3 منافذ جوية، ومنفذين بحريين، يشاركهم العمل فيها الهيئة العامة للجمارك بقوى عاملة تتجاوز الـ 2000 موظف يُقدِّمون الخدمات الجمركية وخدمات استقبال وتوديع ضيوف الرحمن.

وحسب الهيئة؛ تتواجد في ذات المنافذ وزارة البيئة والمياه والزراعة من خلال 14 محجرًا حيوانيًا ونباتيًا للكشف على الإرساليات الحيوانية والنباتية القادمة إلى مكة المكرمة والمدنية المنورة.

وطبقا للهيئة، يقوم قرابة 15 الفا من منسوبي المديرية العامة للدفاع المدني بتنفيذ برامج التوعية الوقائية فورَ قدوم الحجاج للمملكة العربية السعودية من بلدانهم والتأكد من توفُّر واستكمال متطلبات السلامة في أماكن إقامتهم بمكة المكرمة، والمدينة المنورة.

وأشارت إلى أن عدد مراكز الدفاع المدني داخل المشاعر المقدسة بلغ 105 مراكز، بالإضافة إلى 556 نقطةَ إشرافٍ وقائي، ووحدات قوات الطوارئ والإسناد، إضافة إلى 64 مركزًا في مدينة مكة المكرمة، و30 مركزًا في المدنية المنورة، و 25 مركزًا للدفاع المدني في المنافذ الحدودية والطرق الرئيسية.