استفاقت ساكنة مدينة وزان، صباح اليوم الاثنين، على خبر انتحار أستاذ داخل منزله الموجود بحي العدير تجزئة إكرام، في ظروف غامضة.

وحسب المعلومات الأولية، فإن الهالك، الذي كان يشتغل أستاذا لمادة الاجتماعيات بإعدادية الإمام مالك قبل إحالته على التقاعد، وضع حدا لحياته شنقا داخل منزله الكائن في الحي المذكور، مشيرة إلى أن الضحية غير متزوج.

وفور إخطارها، حلّت بمكان الحادث السلطات المحلية والأمنية، من أجل فتح تحقيق معمق لمعرفة ملابسات وأسباب وضع الضحية نهاية لحياته بهذه الطريقة المروعة.

وجرى نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات البلدي، في أفق إخضاعها للتشريح الطبي لفائدة البحث الجاري تحت إشراف النيابة العامة.