محمد هشمي : خلدت أسرة الأمن الوطني بمدينة جرسيف، صباح اليوم الثلاثاء 16 ماي الجاري بقاعة دار الطالب والطالبة بجرسيف، الذكرى الـ 62 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني، في احتفالية رسمية بهيجة، حضرها عامل الإقليم السيد حسن ابن الماحي، وشخصيات قضائية وعسكرية ومدنية وفعاليات من مختلف الميادين.

وافتتح الحفل بكلمة تلاها العميد الممتاز رئيس مفوضية الشرطة بجرسيف، أكد فيها أهمية هذه المحطة الاحتفالية التي تجسد وتخلد لمجموعة من المكتسبات المهنية والأمنية التي تحققت خدمة لأمن وسلامة المواطن، وحمايته ونشر مفاهيم الأمن والأمان.

وعرفنا منها بالدور الهام الذي يقوم به رجل الأمن بجميع رتبه، اقدمت مديرية جرسيف على تكريم الضابط محمد موح، ايمانا مهنا لمبدأ ثقافة الاعتراف بما قدمه طوال مشواره الأمني خدمة للوطن ولضمان الأمان به، و خدمة لمؤسسة الأمن الوطني.

وتجدر الإشارة إلى أن أسرة الأمن الوطني تحتفل كل 16 ماي من كل سنة، بذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، ففي مثل هذا اليوم من عام 1956 أعطـــى جلالة المغفور له الملك محمد الخامس الأمر بإحداث المديرية العام للأمن الوطني والتي أسند أمر إدارتها حينها إلى السيد محمد الغزاوي (28 أبريل 1956)، ليديرها بعد ذلك عدد من المسؤولين الأمنيين، وصولا إلى السيد عبد اللطيف الحموشي منذ عام 2015، ومفوضية جرسيف للأمن الوطني جزء لا يتجزأ من هذا التخليد لهذه الذكرى.