فكت عناصر الأمن التابعة لبرشيد، اليوم الأربعاء، لغز اختفاء مسدس وست رصاصات لضابط شرطة يعمل بالدائرة الثانية للأمن الإقليمي بالمدينة ذاتها، بعدما جرى العثور عليه بمنزل الضابط نفسه.

ووفق مصادر هسبريس، فإن استنفارا عرفته مصالح الأمن بمختلف تلاوينها بكل من برشيد والمناطق المجاورة على مدى أسبوع، وشدّدت المراقبة بحثا عن المسدس والرصاصات الست، بعدما اكتشف الضابط اختفاءهما في ظروف غامضة حين كان يستعدّ لاستئناف عمله وأخبر رؤساءه بذلك.

وأضافت المصادر ذاتها أن ضابط الشرطة كان يعمل بمدخل المدينة بالسد القضائي ليلة الأربعاء الماضي، وغادره بعد انتهاء المدة القانونية صباح يوم الخميس، إلا أنّه فوجئ باختفاء سلاحه الوظيفي يوم الجمعة حين كان يستعدّ لمباشرة عمله الاعتيادي.