علمت جرسيف24 مساء هذا اليوم 15 غشت الجاري من مصادر خاصة أن السلطات الأمنية أوقفت شاحنة يشتبه في كونها محملة بكمية من الدقيق المدعم كان معدا الترحيل إلى مدينة أخرى غير تلك المخصص للاستفادة منه.

وحسب شهود عيان للموقع من حي حرشة عراس بمدينة جرسيف، فإن مستودع خاص يستعمل لتخزين كميات من الدقيق المدعم قبل تحميله وترحيله الى مدن مجاورة للبيع بأثمنة غير تلك المرخص بها والتي من المفروض أن تستفيد منها الطبقات الهشة من ساكنة اقليم جرسيف.

وأشارت ذات المصادر إلي أنه تم اقتياد أفراد إلى مخفر الشرطة من أجل فتح بحث في ملابسات هذه النازلة، إلا أن إدارة الموقع لم تتمكن من تحديد هوية المشتبه فيهم بالاتجار في الدقيق المدعم، كما أنها لم تحصل على معلومات مدققة الخاصة بهذا الموضوع، إلا أنها تؤكد أن عددا من التجار يبيعون الدقيق المدعم بمحلاتهم التجارية بأثمنة غير تلك المثبتة.