وجد أمني برتبة مقدم شرطة، يعمل بالهيئة الحضرية بولاية أمن مكناس، صباح اليوم الخميس، نفسه مضطرا لاستعمال سلاحه الوظيفي، بشكل تحذيري، وذلك خلال تدخل أمني لتوقيف شخصين من ذوي السوابق القضائية في الجرائم العنيفة، عرض أحدهما حياة عناصر الشرطة لخطر جدي ووشيك باستعمال السلاح الأبيض.

وأوضح بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، توصلت به هسبريس، أن دورية للشرطة كانت تدخلت لتوقيف المشتبه فيهما اللذين كانا بصدد تبادل العنف في ما بينهما بالقرب من المحطة الطرقية بحي سيدي سعيد، غير أن أحدهما أبدى مقاومة عنيفة في مواجهة عناصر الشرطة، وهو ما اضطر موظف شرطة إلى إطلاق رصاصتين تحذيريتين من سلاحه الوظيفي، مكنت من توقيف المشتبه فيهما وحجز أسلحة بيضاء كانت بحوزتهما.

وأضاف البلاغ أنه تم وضع المشتبه فيهما تحت تدبير الحراسة النظرية، مباشرة بعد إخضاع أحدهما للعلاج جراء تعرضه لإصابة طفيفة خلال تبادل العنف مع غريمه، وذلك رهن إشارة البحث الذي تشرف عليه النيابة العامة المختصة.