أمر القس البلجيكي جيرمي شاوب، البالغ 34 عاما، بتصنيع 50 ألف قنينة جعة ساعيا بذلك لتحقيق أهداف طموحة، حيث يعتزم استغلال العائد من وراء بيعها في ترميم الكنائس التابعة لطائفة “سان كاثرين” وسط العاصمة البلجيكية بروكسل، وهي الكنائس ذات الطراز المعماري القوطي الحديث.

وسيطلق القس البلجيكي على جعته اسم “Ste Kat”، وهو اختصار لاسم طائفته المسيحية، كما يأملمن وراء مشروعه أن “يقدم شيئا للحي الذي به الكنيسة”، بالإضافة إلى “إحداث المزيد من الحراك في الكنيسة وفي العلاقة مع الناس هنا”.

وأكد القس أن الجعة مناسبة جدا كوسيلة للدخول في حديث مع الراغبين في التعرف على المسيحية. وطور منتوجه الكحولي بالتعاون مع شركة “Start-ups” للجعة.

وردا على سؤال عن حجم البيرة التي تحتاج الكنيسة لتخميرها حتى ترمم كنائسها المتهالكة قال القس شاوب إنه لم يضع حدا أقصى، مضيفا: “لو أردنا ترميم الكنيسة فسنحتاج ملايين”.