أمرت غرفة الجنايات بمحكمة مدينة فيرونا، الواقعة بالجزء الشمالي من إيطاليا، بالسجن النافذ لمدة 20 عاما في حق مهاجر مغربي، بعدما اعترف بقتل وتقطيع جثة زوجته في الـ29 من شهر شتنبر سنة 2017.

وأفادت صحيفة “veronasettegiorni” الإيطالية بأن المغربية خديجة ابن الشيخ تعرضت للخنق حتى الموت من قبل زوجها، الذي عمد رفقة شقيقه إلى تقطيع جثتها ونقلها إلى إحدى الضيعات الفلاحية ضواحي بلدة “فاليدجو سول مينتشيو”.

وأشار المنبر الإعلامي ذاته إلى أنه حكم على شقيق الجاني بسبع سنوات حبسا نافذا بتهمة “المساعدة على تقطيع جثة الهالكة البالغة من العمر 46 عاما”، مبرزا في السياق نفسه أن عناصر الشرطة عثرت على الجثة المقطعة داخل أكياس بلاستيكية، قبل أن تقود التحقيقات القضائية إلى اعتقال الشقيقين المتورطين.