تعرف عملية بيع تذاكر المباراة التي ستجمع المنتخب المغربي لكرة القدم بنظيره الكاميروني على أرضية ملعب محمد الخامس بالبيضاء إقبالا جماهيريا ضعيفا بنقاط البيع التي حددتها جامعة الكرة، وذلك رغم الأهمية التي تكتسيها هذه المواجهة، التي تعتبر مفتاح تأهل “أسود الأطلس” إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية 2019، خصوصا أن الكاميرون، المتصدر للمجموعة الثانية، ضمن التأهل بصفته البلد المنظم.

وعاينت “هسبورت” ضعفا في إقبال الجماهير على تذاكر المواجهة المذكورة، وذلك قبل يومين من موعدها، إذ أكد أحد المسؤولين بشباك التذاكر، في حديث مع الجريدة، أن عملية البيع تعرف ركودا كبيرا منذ انطلاقها، إذ يظل الإقبال ضعيفا بالمقارنة مع المباريات الماضية للمنتخب، إلا أنه يتوقع أن يرتفع غدا الخميس أو يوم المباراة، على اعتبار أن جمهور البيضاء تعود على الحضور بكثافة لمباريات “الأسود”.

من جهة أخرى، يبدو أن الجماهير المغربية متفائلة بقدرة المنتخب المغربي على تحقيق الانتصار على حساب المنتخب الكاميروني ضمن الجولة الخامسة من التصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية، من أجل فك عقدة “الأسود غير المروضة” للمرة الأولى في تاريخ المغرب، مع البحث عن التأهل إلى “كان 2019″، خصوصا أن الخصم ضمن مقعدا في النهائيات.

وأكدت بعض الجماهير لميكروفون “هسبورت” أن المنتخب الكاميروني لم يعد ذلك الخصم الصعب، بل بات منتخبا في المتناول، إذ ستكون هذه المواجهة فرصة لـ”الأسود” من أجل تحقيق أول انتصار في التاريخ أمام الكاميرون، ومن ثم ضمان مقعد في النهائيات.

يشار إلى أن المنتخب الوطني المغربي سيجري آخر حصة تدريبية غدا الخميس، بحضور وسائل الإعلام المحلية والأجنبية، على أن تجرى المواجهة بعد غد الجمعة، على أرضية مركب محمد الخامس بالبيضاء.