أعلنت وزارة الاستخبارات الإيرانية عن تفكيك ثلاث خلايا إرهابية في محافظة خوزستان، كانت تخطط لشن هجمات انتحارية خلال حج الأربعين الشيعي الوشيك.

وأوضح وزير الاستخبارات الإيراني محمود علوي أنه “جرى التعرف على الجماعات الثلاثة خلال الأيام الأخيرة” وألقت قوات الأمن القبض على 15 شخصا، وفقا لما ذكرته وكالة (تسنيم) المحلية.

وأفاد علوي بأنه “طبقا لتصريحات المعتقلين، فإنهم كانوا يعتزمون ارتكاب هجمات انتحارية للإضرار ولقتل عدد من الحجاج الذين ينتقلون من إيران إلى مدينة كربلاء العراقية”.

ونسب وزير الاستخبارات الإيراني هذه الجماعات إلى الولايات المتحدة والسعودية وإسرائيل، قائلا إن تلك الدول تدعم الجماعات الانفصالية والمتطرفة المنتمية للمذهب السني لإثارة “مشكلات” في إيران و”تحرضها على ارتكاب هجمات إرهابية”.

وأكد علوي أنه جرى كشف 99 هجوما وإحباطها من إجمالي 100 كانت تلك الجماعات ترغب في تنفيذها.

وكان 24 شخصا قد لقوا مصرعهم وأصيب عشرات آخرون بجروح في هجوم إرهابي استهدف يوم 22 سبتمبر الماضي عرضا عسكريا في مدينة الأهواز عاصمة محافظة خوزستان الواقعة عند الحدود مع العراق، وأعلنت إحدى الحركات الانفصالية العربية وتنظيم الدولة الإسلامية (داعش) مسئوليتهما عنه.