نظمت إدارة الثانوية الإعدادية ابن الهيثم التابعة لمديرية وزارة التربية الوطنية بجرسيف وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ المؤسسة، مساء هذا اليوم الثامن من مارس 2019،  بالقاعة المتعددة الاختصاصات التابعة للإعدادية، فعاليات حفل التميز  الخاص بنهاية الأسدوس الأول من الموسم الدراسي 2019/2018 في نسخته الأولى تحت شعار “الاحتفاء بالتميز رافعة لتجويد التعلمات ” وتخليدا لليوم العالمي للمرأة، بحضور رئيس المجلس الإقليمي ورئيس الملحقة الإدارية الثالثة ورئيس مصلحة الشؤون التربوية والتخطيط والخريطة المدرسية بالمديرية الإقليمية وعدد من الشخصيات المدنية ومجموعة من أولياء أمور تلامذة المؤسسة.

توجه رئيس المؤسسة، نور الدين أوراغ، بكلمة شكر  وتنويه في حق جميع الأطر الإدارية والتربوية للمؤسسة على المجهودات التي بذلوها من أجل الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتجويد التعلمات مشيدا في ذات الوقت بجهود جميع المتدخلين والداعمين لقطاع التربية الوطنية من سلطات إقليمية ومحلية، ومجالس منتخبة، وجمعيات فاعلة، ومؤسسات مواطنة، وجميعة آباء وأمهات وأولياء التلاميذ للمؤسسة، شاكرا  لهم إسهاماتهم الفاعلة والوازنة في الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتوفير ظروف مناسبة للتمدرس، كما نوه بمجهودات تلميذات وتلاميذ المؤسسة، بفضل كدهم واجتهادهم. كما أشاد بمجهودات الشركاء من جماعات ترابية ومجالس منتخبة، وجمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ بالمؤسسة، بشهادات شكر وامتنان سلمها لهم، تقديرا لمجهوداتهم الرامية للارتقاء بالفعل التربوي  وخدمة منظومة التربية والتكوين.

أكد رئيس جمعية آباء وأمهات وأولياء التلاميذ لثانوية ابن الهيثم الإعدادية، أحمد شاوش، من جهته على أن هذا الحفل يأتي  استجابة لأهداف تربوية نبيلة تروم التشجيع عل الرفع من مستوى التحصيل الدراسي وتحفيز المتعلمات والمتعلمين على مزيد من العطاء والاجتهاد للرقي بتعلماتهم وتجويدها، وأن النجاح ليس وصفة جاهزة وإنما صناعة شارك فيها العديد من الفعاليات إدارية وتربوية وشركاء مؤسساتيين، وسلطات محلية ومختلف الإدارات العمومية  ثم ختم كلمته بالتنويه بجهود المكتب في تنزيل برامج الجمعية والسهر على تفعيل كل الالتزامات وعاهد على بذل المزيد من الجهد من أجل خلق فضاء مدرسي ملائم ومناسب ومنصف لتجويد التعلمات والارتقاء بها، دون أن ينسى مجموع المحسنين والشركاء الذين عملوا على دعم الجمعية مادية ومعنويا في تأهيل القاعة متعددة الاختصاصات التي احتضنت هذا الحفل التربوي البهيج.

وفي لحظة اعتراف وامتنان وتقدير تم توزيع شهادات شكر وتقدير على مختلف الفعاليات التي مدت يد المساعدة للمؤسسة “بناء، جباس، صباغ، مقاول” وأسهمت إيجابا في توفير مناخ تربوي ملائم لتمدرس جيد.

و تخلل الحفل فقرات فنية من إبداع تلميذات وتلاميذ المؤسسة جمعت بين اللوحات التعبيرية والمسرح والغناء، احتفالا باليوم العالمي للمرأة، استحسنها الحضور ولقيت إعجابا وتنويها من طرف الجميع، وبين الفقرات تم توزيع الهدايا وشهادات التميز والتفوق على التلاميذ والتلميذات المتفوقين والمتفوقات من كل مستوى، وكذا على التلميذات والتلاميذ  الثلاثة الأوائل من كل قسم، والذين بلغ عددهم حوالي 140 ، قبل أن تخص إدارة المؤسسة والجمعية المؤسسات الشريكة التي أسدت خدمات جليلة من قبيل المجلس الإقليمي لجرسيف والمديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية والسلطة المحلية في شخص رئيس الملحقة الإدارية الثالثة، فيما غابت عن الحفل عناصر الشرطة المدرسية والتي كان من المزمع أن تحظى خمسة عناصر منها بالتكريم لمجهوداتهم الجبارة في العمل على استتباب الأمن بمحيط المؤسسة، بسبب وفاة احد رجال الشرطة مساء أمس، قبل أن تغتنمها إدارة المؤسسة والمكتب المسير لجمعية الآباء وحضور الحفل مناسبة للوقوف دقيقة صمت مع قراءة الفاتحة ترحما على روح الفقيد وتقديم التعازي لأسرته الصغيرة والكبيرة.

رئيس مصلحة الشؤون التربوية والتخطيط والخريطة المدرسية محمد لغليمي أعرب عن استعداده لتقديم مختلف الخدمات التي من شأنها أن تساعد على خلق تكافؤ الفرص وتوفير الظروف المناسبة لتمدرس يليق بالممدرسين، وكشف عن سعادته وهو يرى أولى ثمار الاجتهاد راجيا لهم مسيرة موفقة ومستقبلا زاهرا ودوام النجاح والتألق، كما قدم المستشار في التوجيه كريم شفيق عرضا مقتضبا لأمهات وآباء واولياء تلاميذ المؤسسة بسط خلاله مسألة التوجيه.

ابن الهيثم وجمعية أولياء تلامذتها تحتفيان بالمتفوقين في اليوم الأممي للمرأة
ابن الهيثم وجمعية أولياء تلامذتها تحتفيان بالمتفوقين في اليوم الأممي للمرأة