بعد سلسلة من النضالات التي خاضتها الجمعية الوطنية لأسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية،طيلة السنة المنصرمة ، توجت بفتح حوارات غير جادة من طرف المسؤولين العسكريين بخصوص الملف الحقوقي والاجتماعي لهذه الأسر . ليتبين كالعادة ان سياسة المماطلة والتسويف والهروب الى الامام وعدم اخذ المطالب المشروعة و العادلة لهذه الفئة (التي تحضى بكل العناية المادية والمعنوية في مختلف دول العالم ،باستثناء المملكة المغربية) ،على محمل من الجد .
مسؤولين غير مسؤولين وغير منضبطين لما يتم تقريره من وعود ومواعيد ،بدريعة أنهم ينتظرون ردود رؤسائهم .
وكيف سيلتزمون بمواعيد ووعود ،وهم يضربون عرض الحائط كل الأوامر الملكية السامية القاضية بتمتيع هذه الفئة بكل الرعاية ؟
وأمام تجاهل إدارة الدفاع الوطني والمؤسسات العسكرية، وعدم تنفيذها للأوامر الملكية. و تعاطيها السلبي الممنهج اتجاه مطالب اسر شهداء ومفقودي حرب الصحراء (شهداء لهم سلطة رغم عدم تواجدهم بيننا) ،تقرر مايلي :

–توجيه ملتمس لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله حول موضوع الملف الحقوقي لأسر الشهداء والمفقودين،والدور المخجل لمؤسسة الحسن الثاني للأعمال الاجتماعية لقدماء العسكريين وقدماء المحاربين،وما راكمته من فشل لكونها مؤسسة مشلولة لا طائل يرجا منها.

— تنظيم ندوة صحفية بمدينة الرباط قبل تاريخ وقفة 22/01/2019 بأسبوع.
وسيحدد تاريخها في بلاغ أخر.

–تنظيم وقفة احتجاجية أمام أركان الحرب العامة بالرباط بتاريخ 22-01-2019.

— تنظيم وقفة رمزية أمام أركان الحرب العامة يوم 14-05-2019.
) ذكرى تأسيس القوات المسلحة الملكية)

— تنظيم مخيم صيفي احتجاجي بمدينة العيون ابتداء من 18يوليوز 2019.

— توجيه مذكرة مطلبية لرئيس الحكومة و الأمناء العامون للأحزاب الوطنية والنقابات والجمعيات الحقوقية،والفرق البرلمانية.