نظمت الجمعية الوطنية لاسر شهداء ومفقودي وأسرى الصحراء المغربية يوم 19 أكتوبر 2018 شكلا احتجاجي راقي ورمزي على الشكل التالي تعليق ثوب اسود و لافتة مكتوب عليها شعار
“”أربعون سنة وأسر شهداء حرب الصحراء تعاني الإقصاء والتهميش والتفقير،والدولة تكرم الخونة و الجلادين باراكا من الحكرة “”
تماشيا ومقررات المكتب الوطني المتعلقة بالجانب الاحتجاجي و النضالي ولقد لبست بالفعل جل منازل أسر الشهداء عبر التراب الوطني الثوب الأسود تعبيرا عن حداد ها وكذلك عن رفضها لهذا التعاطي السلبي مع مطالب الأسر المشروعة وكان الجميع في الموعد وبهذه المناسبة يتقدم المكتب الوطني للجمعية الوطنية لاسر شهداء ومفقودي الصحراء المغربية بالشكر الجزيل لكل الفروع وأسر الشهداء أينما وجدوا بالتزامهم بقرارات المكتب ومشاركتهم الفعالة في انجاح هذه المحطة المهمة في مسار الجمعية كما تدعوهم للانخراط بشكل قوي في المحطات المقبلة حتى تحقيق جميع المطالب ورد الاعتبار لأسر الشهداء والمفقودين.