كَتبت صحيفة “persiadigest” الإيرانية، أن هيرفي مدرب المنتخب الوطني المغربي قد دخل ضمن اهتمامات الاتحاد الإيراني لكرة القدم، من أجل خلافة المدرب البرتغالي كارلوس كيروش، الذي أنهى مساره مع المنتخب الإيراني عقب هزيمته بثلاثية نظيفة أمام المنتخب الياباني، ضمن منافسات كأس آسيا 2019 في الإمارات.

وأَضَافت الصحيفة ذاتها، أن مازيار ناظمي، مدير العلاقات العامة في وزارة الرياضة الإيرانية، قد أقر في تغريدة على حسابه في “تويتر”، أنه سيتم رفع السقف من خلال الدخول في اتصالات ومفاوضات مع أفضل المدربين في العالم قصد الإشراف على تدريب المنتخب الإيراني خلال الفترة المقبلة، وقد خص بالذكر المدرب الفرنسي زين الدين زيدان، والبرتغال جوزيه مورينيو.

وأضاف المتحدث ذاته، أن الناخب الوطني هيرفي رونار الذي يشرف على تدريب “أسود الأطلس”، قد انضاف إلى لائحة المدربين المرشحين لتدريب المنتخب الإيراني، مبرزا وجوده الاثنين الماضي، إلى جانب المسؤولين، خلال المباراة التي جمعت منتخبه بالمنتخب الياباني، في الإمارات.

وأكدت الجريدة الإيرانية، أن وجود المدرب الفرنسي هيرفي رونار، في ملعب زايد بن هزاع بمنطقة “VIP”، لمتابعة مباراة المنتخب الإيراني، زاد من حجم التوقعات، كون “الثعلب” يعد واحدا من الخيارات المطروحة أمام الاتحاد الإيراني لكرة القدم للتعاقد معه، قصد تعويض رحيل المدرب كيروش.

يُشار إلى أن مجموعة من الاتحادات الكروية، كانت قد عبَّرت عن رغبتها في التعاقد مع الناخب الوطني هيرفي رونار، خصوصا ما بعد فترة “مونديال” روسيا، بعدالوجه الذي ظهر عليه المنتخب المغربي أمام كل من إسبانيا والبرتغال.