محمد دادة: بنتائجها الرائعة على المستوى المحلي وكذا القاري ، حطت وداد الامة رحالها بملعب فيليكس هوفويت بوانيي بالساحل العاج لإجراء خامس جولات دوري أبطال أفريقيا ضمن المجموعة الأولى أمام اسيك ميموزا..

ويسعى ابناء المدرب فوزي لبنزرتي لمواصلة التألق وكذا الصدارة للعودة للسكة الأفريقية . وهذا يتوجب تجاوز الخصم الإيفواري الذي تحملت شباكه خماسية ذهابا هل سينجح في الحفاظ عليها في مباراة اليوم .
المباراة بدأت وطموح الفوز يكتسي لون الفريقين وحلاوته ستتضح خلال نهاية اللقاء ..

مباراة ابانت على اطوارها من خلال البداية بهجمات من هنا وهناك لكن حال النتيجة لم يتغير لينتهي الشوط الأول على وقع الصفر.
ومن خلال الشوط الثاني ابان الفريق الإيفواري على قوته بهدف في الدقيقة 68 عبر الاعب أحمد توري الذي زاد من حماس المقابلة وأشعل فتيل اطوارها ، طموح العودة في اللقاء لم يظهر على لاعبي الوداد ليظهر مرة أخرى رجل اللقاء أحمد توري ويقتل حلم العودة للوداد بهدف أتى في آخر الأنفاس وبالضبط عند الدقيقة 89 للضرب بذلك عصفورين بحجر واحد الثأر من هزيمة الذهاب بمجمع مولاي عبد الله بالرباط وكذا اقتسام الصدارة مع الفريق الأحمر إلى جانب ماميلودي صن داونز الجنوب الإفريقي ..