استنكرت المندوبية العامة لإدارة السجون اعتداء طال موظفا بالسجن المحلي في مدينة العيون، بمحيط المؤسسة، من طرف سجين سابق استعمل سيفا في عمله الإجرامي الذي نجمت عنه جروح خطيرة.

وقالت المندوبية، في بلاغ توصلت لها ، إنه “تم التكفل بجميع مصاريف علاج المعني بالأمر، وتقرر منحه ترقية استثنائية، كما تم إشعار النيابة العامة، وستتم مؤازرته في المتابعة القضائية للمعتدي”.

وشددت المندوبية ذاتها على “تقدير التضحيات الجسام لموظفيها، وتؤكد أنها لن تدخر جهدا في التصدي لمثل هذه الاعتداءات وتوفير الحماية القانونية، وتقديم كل أشكال الدعم والمؤازرة لهم”.