عمدت مساء أمس الأربعاء 18 أكتوبر 2017 عناصر الدرك الملكي التابع لتازة بإيقاف ثلاثة باعة ينتمون لتجار سوق مليلية بجرسيف وحجز سلعهم من الألبسة الجاهزة بدعوى غياب ما يثبت قانونيتها، بالمدخل الشمالي لمدينة تازة بالقرب من محطة التزود بالوقود “إفريقيا” حسب ما صرح به زملاء المعتقلين لجرسيف24.

وأشار ذات المصرحون، أن جل الباعة التابعين لسوق مليلية يتبضعون إما من مدينة فاس أو من مدينة الدار البيضاء على اعتبارها أسواق كبيرة تزود باقي أسواق المملكة بمختلف السلع، كما دأبوا على استقدامها إلى جرسيف بفواتير ممنوحة لهم من المحلات أو الشركات التي يتعاملون معها إسوة بباقي التجار على المستوى الوطني .

وعبر زملاء المعتقلون بسوق مليلية بجرسيف عن تضامنهم مع الموقوفين من خلال وقفة احتجاجية أمام مقر باشوية جرسيف صباح هذا اليوم 19 أكتوبر الجاري، مما فرض على باشا المدينة استضافة اثنين من المحتجين لمعرفة دواعي الاحتجاج بحضور قائدا الملحقتين الإداريتين الأولى والثالثة، حاول بعدها الباشا ربط عدة اتصالات مع عدد من الجهات محاولا حل المشكل، إلا أن محاولاته باءت بالفشل ليكتفي بتقديم وعود لإيجاد حلول للقضية.

ونجدر الإشارة إلى أنه وتزامنا مع تقديم المعتقلين، يعتزم تجار سوق مليلية بجرسيف تنظيم وقفة مماثلة لوقفة اليوم، يوم غد 20 أكتوبر مع إغلاق جميع محلات السوق للضغط على الجهات المعنية للتراجع عن قراراتها ولتأكيد براءة زملائهم.