أصدر القضاء اللبناني، اليوم الجمعة، حكماً بالإعدام بحق حبيب الشرتوني ونبيل العلم، المتهمين باغتيال رئيس الجمهورية الأسبق في 14 شتنبر 1982.

وقال مصدر رسمي لبناني إن “المجلس العدلي أصدر حكم الإعدام بالمتهمين في جريمة اغتيال الرئيس بشير الجميل، حبيب الشرتوني ونبيل العلم، وتجريدهما من حقوقهما المدنية، والتأكيد على إنفاذ مذكرة القاء القبض الصادرة بحقهما”.

ونفّذ أصدقاء حبيب الشرتوني تظاهرة قرب قصر العدل رفضاً لمحاكمة الشرتوني، رفعوا خلالها أعلام الحزب السوري القومي الاجتماعي، الذي ينتمي إليه المدانان، ورفعوا شعارات وصفوا فيها الرئيس الجميل بـ”العميل الإسرائيلي”، وطالبوا بـ”العدالة لحبيب الشرتوني باعتباره بطلاً خلص لبنان من عميل إسرائيلي”. وأعلنوا أن “من ينبغي محاكمته هو بشير الجميل لتعامله العلني مع إسرائيل”.

وكان بشير الجميّل قد انتخب، في الأول من شتنبر عام 1982، رئيساً للجمهورية ..واغتيل في 14 من نفس الشهر، قبل تسلمه منصب الرئاسة فعليا.