جرى إيداع كاتب ضبط بالمحكمة المركزية لتيسة، اليوم الثلاثاء، السجن المحلي لعين عائشة، بعدما قررت النيابة العامة بابتدائية تاونات متابعته في حالة اعتقال احتياطي لأجل الارتشاء، مع تحديد يوم الخميس المقبل موعدا لأولى جلسات محاكمته.

وكانت عناصر المركز القضائي للدرك الملكي لتاونات قد أوقفت المتهم (أ.ع) من داخل مكتبه بالمحكمة المركزية لتيسة متلبسا بتلقي رشوة، تبلغ قيمتها 200 درهم، بعد تقدم أحد المرتفقين بشكاية ضده عبر الرقم الأخضر المباشر الخاص بالتبليغ عن الرشوة.

ووفق مصادر هسبريس فقد أبلغ المشتكي مصالح النيابة العامة بابتزازه من لدن كاتب الضبط المعني، الذي زاول مهنته لحوالي 40 سنة بقطاع العدل، ليتم الترتيب للإطاحة به وهو متلبس بقبض مبلغ الرشوة من الضحية داخل مقر عمله، حيث جرى إخضاعه لتدابير الحراسة النظرية لأجل البحث.

يذكر أن الرقم الأخضر للتبليغ عن الرشوة أطاح، كذلك، بقائد عين عائشة بإقليم تاونات الذي يشتبه في تلقيه رشوة، تبلغ قيمتها 10 آلاف درهم، من صاحب معصرة زيتون بجماعة عين معطوف، حيث أخضع بعدها لتدابير الحراسة النظرية لأجل البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة باستئنافية فاس.