محمد هشمي : خلدت أسرة الأمن الوطني بمدينة جرسيف، صباح اليوم الخميس 16 ماي الجاري بقاعة دار الطالب والطالبة بجرسيف، الذكرى الـ 63 لتأسيس الإدارة العامة للأمن الوطني، في احتفالية رسمية بهيجة، حضرها عامل الإقليم حسن ابن الماحي، وشخصيات قضائية وعسكرية ومدنية وفعاليات من مختلف الميادين.

وافتتح الحفل بكلمة تلاها العميد الممتاز رئيس مفوضية الشرطة بجرسيف، أكد فيها أهمية هذه المحطة الاحتفالية التي تجسد وتخلد لمجموعة من المكتسبات المهنية والأمنية التي تحققت خدمة لأمن وسلامة المواطن، وحمايته ونشر مفاهيم الأمن والأمان، بالإضافة إلى إستحضار جميع المحطات التي عرفها تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني في عهد المغفور له الملك محمد الخامس، و ذكر بالعناية الملكية السامية التي يوليها صاحب الجلالة الملك محمد السادس لأسرة الأمن الوطني بالمغرب، و حرص رجال و نساء الأمن على ضمان الأمن و الأمان و الإستقرار، خدمة للوطن و المواطن .

و أشار العميد الممتاز رئيس مفوضية جرسيف، في كلمتة أيضا، إلى إعطاء انطلاقة أشغال إنجاز المقر الجديد للمديرية العامة للأمن الوطني، من طرف جلالة الملك محمد السادس، هذا المشروع الذي يطمح لأن يكون رافعة للحداثة والنجاعة في عمل المديرية العامة للأمن الوطني، في خدمة أمن المغرب وطمأنينة المغاربة.

و قام رئيس المفوضية، بالشكر الخالص لرجال و نساء أسرة الأمن على المجهودات و الأدوار المبذولة لخدمة للمواطن الجرسيفي، و ضمان الامن و الامان، و ممارسة مهنة الشرطي بكل دقة و نزاهة، خلال كل العمليات الأمنية التي يقومون بها و كل الدوريات و المهام، في سبيل القضاء على الجريمة و الإستقرار، هذا الدور الهام الذي لا تنساه مديرية الامن بجرسيف، من خلال إيمانها بثقافة الإعتراف، اقدمت على تكريم الضابط محمد نوح، لما قدمه من خدمات جليلة و تضحيات خدمة لمؤسسة الأمن الوطني.

و اشارة، ايضا الى الحصيلة الأولية خلال التدخلات الأمنية في الأشهر الأولى من هذه السنة، حيت تم ايقاف 694 شخص في حالة تلبس، و 191 شخص مبحثوث عنهم في قضايا مختلفة، و تقديم 1025 للعدالة، و بخصوص تنظيم حركة المرور سجلت 2741 مخالفة.

وتجدر الإشارة إلى أن أسرة الأمن الوطني تحتفل كل 16 ماي من كل سنة، بذكرى تأسيس المديرية العامة للأمن الوطني، ففي مثل هذا اليوم من عام 1956 أعطـــى جلالة المغفور له الملك محمد الخامس الأمر بإحداث المديرية العام للأمن الوطني والتي أسند أمر إدارتها حينها إلى السيد محمد الغزاوي (28 أبريل 1956)، ليديرها بعد ذلك عدد من المسؤولين الأمنيين، وصولا إلى السيد عبد اللطيف الحموشي منذ عام 2015، ومفوضية جرسيف للأمن الوطني جزء لا يتجزأ من هذا التخليد لهذه الذكرى.