مراسلة : تنفيذا لبرنامجها المتواصل نظمت جمعية النجود للانماء الاجتماعي امسية للتنشيط التربوي لمؤطرات مركز النجود للأطفال في وضعية إعاقة من تأطير الاستاذتين سمية علاط وفاطمة علاط مدربتا التنشيط التربوي بمركز النجود

و تضمنت فقرات الامسية ورشات تطبيقية في المعامل التربوية حيث تم تقديم مجموعة من الوصفات الطبيعية لتقديم دروس التربية الخاصة، بالاضافة إلى التكوين استراتيجيات التعلم الفعال وورشة خاصة بالانشودة التربوية ، كما تخللت فقرات الامسية ألعاب خاصة بالتركيز وكيفية تمنيته لدى الأطفال إضافة إلى ألعاب تربوية خاصة بالتعلم الجماعي وتنمية تقنية الاستماع لدى الأطفال

و في كلمة للسيدة فاطمة الزهراء حرفان رئيسة جمعية النجود اكدت انها سبقت هذه الدورة عدت دورات تكوينية استفاذ منها اطر المركز بالاضافة إلى مجموعة من اللقاءات التواصلية مع اسر المتمدرسين داخل المركز ، و الهدف من تنظيم هذه الدورات و اللقاءات التواصلية تعد فرصة لتشخيص الأطفال المتمدرسين والمنخرطين في مركز النجود تشخيصا علميا دقيقا، يمكن من تحديد مكامن القوة والضعف لدى كل طفل والتعامل معهم حسب احتياجات كل واحد على حدة،  و أيضا فرصة لتكوين المربيات تطبيقيا، مما سيمكن من الانتقال من العمل الارتجالي من الناحية العلاجية والتربوية إلى العمل بمهنية واحترافية، من خلال إشراك أولياء الأمور في حل المشكلات رفقة الاختصاصيين  حسب أولويات والأهداف والخدمات، و إذكاء الوعي بخصوص كل اعاقة ، و ان العرض المنظم هذا الاسبوع و الذي استفادت منه المؤطرات يدخل ضمن مجال التربية الخاصة.

و اختتمت كلمتها بتقديم الشكر للاستاذة سمية والأستاذة فاطمة على المجهودات المبذولة في حق أطفال المركز.