بقلق و غضب شديدين، يتابع المكتب النقابي للإدارة المركزية تطورات الوضع على مستوى الساحة النضالية، و خصوصا التضييق الذي اصبح يتعرض له السيد رشيد بوخساين، النائب الاول للكاتب العام والعضو بالمكتب الوطني و ممثل اللجن الثنائية للتقنيين بقطاع الصحة.
و بما أن النقابة شريكا و فاعلا اساسيا ذا طابع تشاوري تنسيقي من أجل الرقي بمنظومة الصحة وخدماتها، و بما انها كذلك (أي النقابة) تساهم في تجويد مردودية و ظروف العمل لكل الموارد البشرية، وجب و بكل حزم التصدي لأي مساس بالمناضلين و خاصة المسؤولين النقابيين .
و تفاعلا مع هذا العمل الشنيع، نعلن نحن أعضاء و عضوات المكتب النقابي للإدارة المركزية لوزارة الصحة ، و نندد بالمحاولات اليائسة من أجل تكميم الافواه و اخراس الأصوات الحرة و المدافعة عن كرامة مهني القطاع، و العمل على ايجاد ظروف تضمن للجميع مبدأ تكافئ الفرص .
فنحن جميعا و بدون استثناء مناضلوا المنظمة الديمقراطية للصحة نستهجن التضييق السافر على حرية العمل النقابي المكفول دستوريا من خلال المادة الثامنة.