نظم التنسيق الخماسي للنقابات بجرسيف، وقفة احتجاجية بساحة بئر انزران ليلة أمس 11 ماي 2019، وجاءت هذه الوقفة التي تحولت إلى مسيرة، انسجاما مع البيان الوطني للنقابات الخمس، من أجل انتزاع المطالب والحقوق والدفاع عن التعليم العمومي واسقاط القرارات التراجعية، على حد تعبير المحتجين.

وعرفت الوقفة تنديدا بالاقتطاعات التي تطال أجور المضربين عن العمل ، حيث طالب المتظاهرون باسترجاع كل المبالغ المقتطعة، والكف عن استهداف الحريات النقابية.

عبر المحتجون عن تضامنهم اللامشروط مع الاساتذة والاستاذات ضحايا القمع، ودعمهم لنضالات ومعاركهم من أجل انتزاع حقوقهم وفي مقدمتهم مطالب ( الزنزانة9 ، الاساتذة الذين فرض عليهم التعاقد، حاملو الشهادات، المقصيون من خارج السلم، الادارة التربوية…)

في ذات السياق ندد المتظاهرون بسوء تسيير المجلس البلدي بجرسيف ،كما نددوا بالتضييق على العمل النقابي و الاقتطاعات المجحفة في صفوف عمال و موظفي البلدية.

وحري بالذكر، أن التنسيق الخماسي للنقابات قرر حمل الشارات السوداء طيلة شهر رمضان وخلال ايام الامتحانات الاشهادية، مع تنفيذ الاضراب الوطني يومي 14 و15 ماي 2019.