أحالت عناصر الدرك الملكي بعين حرودة ضواحي مدينة المحمدية شخصا بتهمة هتك عرض قاصر، لا يتجاوز عمرها 13 سنة، على جنايات الدار البيضاء.

المثير في القضية هو أن الموقوف لم يكن سوى والد الطفلة، التي اشتكت لوالدتها من ممارسات والدها عليها باستمرار.

واهتز دوار مجاور لعين حرودة على هذه الواقعة، والتي أبانت عن وحشية الوالد اتجاه ابنته القاصر.

وحسب مصادر محلية، فإن الأب الأربعيني كان يمارس الجنس على ابنته منذ مدة ليست بالقصيرة، وكان يهددها في حالة إفشاء الموضوع لوالدتها.

وأكدت المصادر نفسها أن الأب كان يهدد ابنته بالقتل؛ وهو ما جعلها ترضخ لرغباته ونزواته الوحشية.

واضطرت الأم، منذ يومين، تضيف المصادر نفسها، بعد اكتشفاها الواقعة، إلى تقديم شكاية لدى مصالح الدرك الملكي، لتنتقل على إثرها عناصر السرية لإيقاف المشتبه فيه.

وقد جرى وضع الأب المتهم رهن تدابير الحراسة النظرية، قبل إحالته على النيابة العامة المختصة بالدار البيضاء.