محمد دادة

سطع نجم مدينة الدار البيضاء مساء اليوم بديربي بين وداد الأمة ورجاء الشعب ديربي بنكهة عربية ضمن احداث دور 16من دوري ابطال العرب او بأسمه الحالي كاس محمد السادس.

مباراة بدأت في المدرجات قبل أرضية اللقاء بصور رائعة رسمتها الجماهير الرجاوية وكذا الودادية التي اعطت للديربي سياق آخر . ومع انطلاقة المقابلة المنتظرة كان الحذر واضحا على الفريقين معا، مع غياب المبادرة لكليهما ماجعل المباراة تفقد عنوانها الابرز الى حدود الدقيقة 33’والتي كانت موعد مع اول اهداف الديربي بلون احمر بقدم الجناح الودادي اسماعيل الحداد الذي كان في الموعد ليضع فريقه في المقدمة وينتهي الجزء الاول من حكاية الديربي البيضاوي .


ومع انطلاقة اللقاء في شوطه الثاني كان واضح على أن النسور الخضراء تطمع في قلب الطاولة على الاحمر الودادي الذي لم يظهر في الشوط الثاني وكان لدخول القائد محسن متولي دور في احياء هجوم الرجاء الذي استطاع تعديل النتيجة عند حلول الدقيقة 48’التي بعثر فيها الاعب نغوما اوراق المدرب الصربي زوران مانولوفيتش الذي بدأ حائرا امام غياب لاعبيه خلال الشوط الثاني والذي استسلم فيه الفريقين للنتيجة المسجلة في انتظار لقاء الإياب في 23من هذا الشهر .


لقاء لم يفي بوعده كقمة مغربية بنكهة عربية لكن الجمهور كان في الموعد واعطى للقمة رونقها المعهود باعتباره الاعب رقم 12 .