دعا الرئيس التركي طيب رجب أردوغان اليوم خلال كلمته داخل البرلمان، إلى محاكمة 18 شخصا سعوديا، من بينهم مسؤولون كبار، في محاكم تركيا، باعتبار أن جريمة قتل الصحافي جمال خاشقجي جرت على الأرض التركية.

وبعد أن اقترح أردوغان على ملك السعودية مقاضاة الفريق السعودي داخل المحاكم التركية، اعتبر أن إلقاء اللوم على رجال الأمن لا يطمئن تركيا ولا المجتمع الدولي.

ولم يفت الرئيس التركي التساؤل بشأن مصير جثة خاشقجي، قائلا إن السعودية تؤكد أن الجثة تم تسليمها إلى متعهد محلي، متسائلا من هو هذا المتعهد المحلي..