محمد دادة: بعد الخسارة المفاجئة أمام ايبار في الدوري الاسباني في إطار الجولة 13 حط أبناء الميرنغي الرحال بالعاصمة الإيطالية روما لخوض اياب دور المجموعات لدوري أبطال أوروبا بينهم ، من خلال المباراة الخامسة في دور المجموعات….

زملاء القائد سيرجيو راموس دخلوا المقابلة من أجل ثلاث نقاط وكذا الهدف المنشود هو ضمان التأهل لدور الثمن قبل مواجهة سيسكا موسكو في مدريد ..
المهم ان لاعبي الريال عازمون على الفوز بالمباراة وتحقيق نتيجة إيجابية يسعدون بها جمهورهم وإغلاق صفحة ايبار وفتح صفحة جديدة على ملعب اولمبيكو عنوانها الانتصار على روما ، وبالعودة لأجواء اللقاء الندي بين الفريقين كانت فيه السيطرة لأبناء العاصمة الاسبانية بكل تفاصيله حيث سيطروا وصنعوا عديد الفرص لكن غاب التركيز في أغلب الأحيان لينتهي الشوط الأول بلا غالب ولا مغلوب..

وفي الشوط الثاني دخله أبناء المدرب الأرجنتيني سانتياغو سولاري وهم يطمحون لخطف فوز من قلب العاصمة الإيطالية وهذا ماجسده الويلزي غاريت بيل بهدف في الدقيقة 47 ليعلن عن بداية تحدي حقيقي لأبناء روما من أجل آلعودة في المقابلة لكن وفي الدقيقة 59 أضاف لوكاس فاسكيز من متاعب زملاء القائد موناليس بهدف ثاني بعد جملة تكتيكية قادها بيل وأنها فاسكيز ..
انتهى اللقاء بفوز وتأهل قبل جولة من نهاية دور المجموعات من خلال تم طي صفحة ايبار وفتح صفحة جديدة عنوانها الميرنغي في دور الثمن ….