خرج العشرات من المسافرين مساء أمس الثلاثاء، في وقفة احتجاجية بمحطة الدار البيضاء مسافرين، تنديدا بالزيادات الأخيرة في أسعار تذاكر القطارات في عدد من الاتجاهات.

ومنع عدد من المسافرين القاطنين بمنطقة بوسكورة تحرك قطارات الخط الرابط بين مدينتي سطات والرباط، احتجاجا على الزيادات التي شهدها سعر بطائق الانخراط و تذاكر السفر.

وعبر المحتجون من جهة أخرى عن معاناتها من مواعيد القطارات التي لا تتناسب مع ظروف اشتغال المنخرطين، خاصة بعد إقدام إدارة المكتب الوطني للسكك الحديدية  على تغيير مواعيد القطارات منذ الإثنين الماضي.

ويشار إلى أن الزيادة الأخيرة التي همت أسعار تذاكر القطارات ،أثارت استياء و غضب عدد كبير من المسافرين، معتبرين أن هذه الزيادات تنهك جيبوبهم، في الوقت، الذي تسجل حركة القطارات تأخيرات كبيرة عن موعد انطلاق رحلاتها، حسب تعبيرهم.

وتناقل نشطاء مواقع التواصل ابتداء من الإثنين الماضي، صورا لتذاكر القطار تحمل الأثمنة الجديدة صفحات مواقع التواصل الاجتماعي، كما انتشر هاشتاغ “زيادة صاروخية هذا الصباح في أثمنة القطار دون سابق إنذار، ولا أحد يحرك ساكنا”.
نون بريس