أكد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بمدينة سلا أن السرعة المفرطة للقطار المكوكي الرابط بين الرباط والقنيطرة، والتي بلغت 158 كيلومترا في مكان الحادث، الذي تم تحديد السرعة الأقصى به في 60 كلم، هي التي أدت إلى انحراف القطار عن سكته على مستوى بوقنادل.

وقال وكيل الملك، وفق بلاغ تم نشره في مجموعة من المواقع الالكترونية، إن البحث الذي أنجزته مصالح الشرطة القضائية للدرك الملكي أفضى إلى أن السرعة المفرطة تسببت في انحراف القطار عن سكته.

وبلغ عدد ضحايا “قطار الموت” 7 قتلى وإصابة 125 شخص من الركاب بجروح مختلفة الخطورة.

واسترسل المصدر ذاته بأن النيابة العامة وجهت إلى سائق القطار تهمة القتل والجرح الخطأ، وهي الجنح المنصوص عليها وعلى عقوبتها في الفصلين 432 و433 من القانون الجنائي.

وزاد البلاغ بأن سائق “قطار الموت” تمت إحالته في حالة اعتقال طبقا للقانون المعمول به على هيئة المحكمة الابتدائية بمدينة سلا.