محمد دادة: سجل ملعب الاتحاد قمة الجولة 21 من الدوري الانجليزي بين المتصدر نادي ليفربول والمضيف مانشستر سيتي ، قمة لامثيل لها قمة بين المتصدر وملاحقه قمة المدربين الأكثر شهرة بالدوري الاعلى مشاهدة في العالم بين المدرب بيب غوارديولا و يورغن كلوب الذي يصعد بثبات مع فريق وصل نهائي الأبطال العام الماضي….

كما ذكرت قمة جولة من دوري يعتبر أكبر الدوريات التي تجلب المشاهد كيف مكان وأينما كان لأن الكرة التي يقدمها الفرق في هذا الدوري تعتبر مدرسة لباقي الدوريات .
بالعودة لأجواء القمة المشتعلة التي شهدت أروع انطلاقة في موسم للنسيان لزملاء المصري محمد صلاح انطلاقة شهدت كرات من هنا وهناك هجمات من هنا وهناك مباراة مشتعلة من اولها قمة على غير العادة افتتحها المان سيتي بهدف الأرجنتيني سيرجيو اغويرو في الدقيقة 40 بهدف مباغت في أوقات كان ليفربول يسعى للدخول للاستراحة بتعادل لكن الأرجنتيني لا يرحم . وأصبح أول لاعب في الدوري الانجليزي يسجل في مرمى ليفربول في سبع مواجهات على التوالي وعلى وقع هدف وحيد للسيتي انتهى الشوط الأول…

وفي الشوط الثاني تواصلت المواجهة بنفسها المشوق والمثير الذي أفرز على هدف التعادل لأبناء كلوب برأسية البرازيلي روبرتو فيرمينو في الدقيقة 64 بعدها تغيرت أوضاع اللقاء حيث ارتفع منسوب التشويق إلى حده الأدنى وأصبح اللقاء على وتيرة واحدة عنوانها الابداع والتشويق الذي جعل المشاهد في صفيح ساخن على من ينهي اللقاء بانتصار سيكون بمثابة انتصار بحرب لا نهاية لها ، ومن الواضح أن السيتي لم يرد إضاعة مباراة تجرى أمام جماهيره دون إضافة هدف قاتل بقدم الألماني الشاب ليروي ساني في الدقيقة 72 أنهى به أحلام عشاق الريدز بالانتصار في هذه الليلة المتميزة …
انتهت المقابلة بانتصار السيتي شعل بها أبناء غوارديولا فتيل الصدارة على بعد اربع نقاط وخسارة تعتبر الأولى للريدز في هذا الموسم الرائع لزملاء صلاح إذن خسارة جعلت ليفربول آخر الفرق وصولا لقطار المتلقين للخسارة الأولى في هذا الموسم…