وصف مصدر أمني الأخبار التي راجت حول إخلاء التلاميذ المقيمين بداخلية ثانوية الفتح بجرادة بهدف إيواء عناصر الأمن الوطني، بــ”الإشاعات المغرضة التي لا أساس لها من الصحة”.

وأوضح المصدر ذاته أن “داخلية” ثانوية الفتح “تضم جناحين للتلاميذ أحدهما خاص بالفتيات والآخر بالشبان، وأنه لم يتم إفراغ أي قاطن من هذه المؤسسة التعليمية”.

كما استنكر المصدر الأمني “الترويج لهذه الإشاعة على نطاق واسع في مواقع التواصل الاجتماعي”، نافيا بشكل قاطع أن يكون الخبر صحيحا.