تمكنت عناصر من الشرطة التابعة لولاية أمن فاس، يوم السبت، من توقيف شخص مصنف “خطر” لدى المصالح الأمنية، دأب على اقتراف أعمال إجرامية بحي المسيرة، منها السرقة تحت التهديد باستعمال السلاح الأبيض واعتراض السبيل، خاصة في حق الفتيات والنساء.

وكان الموقوف يعمد إلى ترصد ضحاياه من العاملات بالوحدات الصناعية الكائنة بحي المسيرة، أو اللواتي يبحثن عن عمل بهذه المنطقة، قبل قيامه بمهاجمتهن وسلبهن ما بحوزتهن؛ وذلك تحت تهديدهن باستعمال السلاح الأبيض.

وكان المعني بالأمر، الملقب بـ”شعشوع”، موضوع مذكرات بحث عديدة نظير سوابقه العدلية. وقد تم وضعه رهن تدابير الحراسة النظرية تحت إشراف النيابة العامة المختصة.