عرف مقر حضرية جرسيف صباح هذا اليوم 08 يناير الجاري احتجاج العشرات من ساكنة حي حمرية بجرسيف والذين تم استثناؤهم من الاستفادة من رخص ربط منازلهم بالكهرباء، بعد أن استفاد العديد منهم قبل الانتخابات البرلمانية وقبل ذلك ببعض الشهور.

وقد سبق لساكنة حمرية والذين كان جلهم نساء أن نفذوا وقفة احتجاجية أمام مقر عمالة إقليم جرسيف يوم02 يناير 2018 ، طالبت بلقاء مسؤولي عمالة إقليم جرسيف، إلا أن الظرفية كانت غير مناسبة سواء للساكنة أو للمسؤولين الذين كان عليهم طمأنة المتضررين من أجل حل مشاكلهم أو على الأقل الاستماع لمطالبهم التي صادفت فترة الانتخابات البرلمانية الجزئية بدائرة جرسيف.

وتدر الإشارة إلى عددا من ساكنة حي حمرية الصفيحي، قد استفاد من عملية الربط بشبكة الكهرباء، إلا ان غير المستفيدين استاؤوا من التسويف وعدم اكتراث مسؤولي حضرية جرسيف بمطالبهم التي دامت لشهور، مما يستدعي وضع معايير موحدة ومعاملة الساكنة على قدم المساواة.