أفادت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المني بإقليم العرائش، أنه تم العثور، زوال يوم الاثنين 2 يناير الجاري، على جثة أستاذ بمنطقة مهجورة بالقرب من منطقة حقول ضواحي مدينة القصر الكبير.

وبحسب بلاغ صادر عن المديرية المشار إليها، فإن الأستاذ الذي عثر على جثهه في ظروف غامضة يزاول عمله بمدارس الهياطة القروية، وأن الدرك الملكي اتخذ الإجراءات اللازمة، حيت تم نقل الجثة إلى مستشفى القصر الكبير على أساس عرضها على الطب الشرعي بطنجة”.

في ذات السياق، ذكر الموقع الإلكتروني المحلي، “بوابة القصر الكبير”، أن “مصادر قريبة من التحقيق أفادت ان الضحية القاطن بمدينة القصر الكبير كان يعاني من مرض القلب إضافة إلى مرض نفسي وكان يخضع للعلاج ، فيما رفضت أسرته توجيه الاتهام لأي جهة نظرا لكون الهالك عرف بدماثة أخلاقه و سلوكه السليم” .