استنفرت جمجمة بشرية، السلطات المحلية والأمنية لتاوريرت ، بعدما عثر عليها بأرض فلاحية مجاورة لواد ميه الطيور بجماعة اهل ودازا دون أن يُعرف لحد الان ما إن كانت حديثة العهد ام قديمة.

وذكرت مصادر شمس بوست أن فلاح كان بصدد النبش في ارض فلاحية قبل أن يتفاجأ بجمجمة بشرية قريبة من سطح الارض ، الأمر الذي دفعه إلى ربط الاتصال بالسلطات المحلية والأمنية، التي حلت بعين المكان للقيام بالمتعين في مثل هذه الحالات.

وعاينت المصالح الأمنية المنطقة وقامت بتمشيطها بحثا عن أعضاء اخرى مفترضة ، قبل أن يتم توجيه الجمجمة إلى قسم مستودع الاموات بالمستشفى الاقليمي حيث تتواجد لحد الساعة، في انتظار ما ستسفر عنه التحقيقات الامنية التي فتحت تحت اشراف النيابة العامة لتحديد هوية صاحبها وهل هي حديثة ام قديمة العهد.