توفي  منتصف نهار اليوم الثلاثاء 1 نونبر  رجل  في الستينات من عمره  مباشرة بعد نزوله من سيارة أجرة كبيرة ، والذي كان قد حضر إلى العروي من مدينة زايو لزيارة طبيب بمستشفى محمد السادس بالعروي.

تفاصيل الواقع المثير تشير إلى أن  الشيخ رحمة الله عليه كان بمعية زوجته  في سيارة الأجرة و بعد نزوله منها مباشرة أحس بتعب شديد في صدره و بعد لحظات قليلة خارت قواه و مات حينها .وأكدت بعض المصادر الخاصة ، أن أسباب الوفاة عائدة بالأساس  إلى سكتة قلبية ألمت بالشيخ فجأة و سط ذهول زوجته  و المارة الذين عاينوا الحادث.

rifcity