تَتّجه أنظار المغاربة إلى ثاني مباريات الدوريات الإفريقية، سواء في دوري أبطال إفريقيا أو كأس الكونفدرالية الإفريقية، والتي تعرف مشاركة أربعة فرق، اثنان في كل مسابقة، انطلاقا من يومي الثلاثاء والأربعاء.

وفي مواجهات دوري الأبطال، يستضيف الوداد الرياضي، “طوغو بور” الطوغولي في سهرة الثلاثاء في مركب محمد الخامس في الدار البيضاء، حيث يواجه خصما بالكاد فاز على فريق “إسبوار إفسي” في الدور الرابع من كأس الطوغو، وسيخوض هذه المباراة بمعنويات مرتفعة لعبوره إلى الدور المقبل، في حين أنه استعاد لاعبه الطوغولي كوكو كوساغلو، المصاب في مباراة حوريا كوناكري في أولى جولات الـ”CL” الإفريقية.

وفي الدوري نفسه، يستقبل الدفاع الحسني الجديدي خصما قويا، وهو مازيمبي الكونغولي في نفس التوقيت واليوم على ملعب العبدي في الجديدة، إذ ستنطلق رحلة الفريق من “لومومباشي”، بعدما فاز في آخر مبارياته في الدوري بثلاثة أهداف نظيفة.

وفي كأس “كاف”، سيطير فريق الرجاء البيضاوي إلى غانا لمواجهة “أدوانا ستارز” المحلي، يوم الأربعاء المقبل انطلاقا من الساعة الثانية بعد الزوال، حيث اشتكى الطاقم التقني من عدم احترام منظمي الدوري الغاني الممتاز لمشاركته الإفريقية، وذلك بالإعلان عن برنامج جد مكثف لخوض مباريات البطولة، سيشمل أربع مباريات في ظرف 10 أيام، منها ثلاث مباريات في الدوري، قبل استقبال الرجاء.

وستكون آخر مباراة للفرق المغربية بمواجهة نهضة بركان ليونياو دو سونجو الموزمبيقي يوم الأربعاء، إذ كشف مدرب النادي عن آخر استعداداته المتزامنة مع توالي مباريات الدوري، وقارن نفسه بفريق ريال مدريد الإسباني من حيث المجموعة، وقال: “نتوفر على مجموعة من 25 لاعبا، والريال يتوفر على 23 ويلعبون 50 مباراة دون أن يشتكوا من تبعات المباريات، ولا بد وأن نخوض مبارياتنا بشكل عاد لأننا فريق محترف”.