حددت غرفة الجنايات الابتدائية لدى محكمة الاستئناف بمراكش 26 فبراير تاريخا جديدا لعقد جلسة للبت في قضية المتورطين في جريمة مقهى “لاكريم”.

وجاء قرار هيئة الحكم، في جلسة عقدت اليوم الثلاثاء، من أجل إعطاء دفاع الطرف المدني مهلة للاطلاع على الملف، وإعداد مذكرته بخصوص جريمة يتابع فيها أشخاص ينشطون ضمن شبكة للاتجار الدولي بالمخدرات الصلبة، خاصة الكوكايين والهيروين، معروفة في هولندا وأوروبا، ويتزعمها المدعو “رضوان.ت”، المشهور بـ”ملاك الموت”.

وعرفت الجلسة المذكورة مثول المتورطين في هذه الجريمة في حالة اعتقال، وضمنهم منفذا العملية اللذان يحملان الجنسية الهولندية؛ أحدهما ينحدر من جمهورية الدومينكان، والثاني من جمهورية سورينام، ومالك مقهى “لاكريم”، وابن عمه، ومدير وكالة بنكية بالناضور، وثلاثة متهمين في حالة سراح.

وتتابع النيابة العامة المختصة المتهمين في هذه الجريمة، التي أدت إلى وفاة شاب وجرح شابة من كلية الطب، بتهم عدة، منها جنايات تتعلق بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، ومحاولة القتل العمد، وإضرام النار عمدا في ناقلة ذات محرك، وحمل سلاح ناري وذخيرة بدون رخصة، وتكوين عصابة إجرامية، وإخفاء دراجة نارية محصلة من جناية؛ إلى جانب حيازة بضائع أجنبية دون سند صحيح، والسكر العلني، وحيازة واستهلاك مخدرات، والسياقة تحت تأثير الكحول، وعدم الامتثال وإلحاق خسائر بممتلكات عمومية.