عن إدارة المؤسسة :

شهد السجن المحلي بجرسيف صباح يوم الخميس 14 نونبر 2019، زيارة اللجنة الإقليمية لمراقبة المؤسسات السجنية، التي تتألف من عامل عمالة إقليم جرسيف السيد “حسن ابن الماحي” بصفته رئيسا، رئيس المحكمة الإبتدائية، وكيل جلالة الملك، قاضي تطبيق العقوبات، المندوب الإقليمي لوزارة الصحة، رئيس المجلس الإقليمي، رئيس مجلس جماعة هوارة اولاد رحو، ممثلو قطاعات التربية الوطنية و الشؤون الإجتماعية و التكوين المهني، ممثلو و رؤساء المصالح المحلية و الإدارية، و عضوين متطوعين، و بحضور المنسق الجهوي لمؤسسة محمد السادس لإعادة إدماج السجناء.


و تندرج هذه الزيارة في إطار معاينة وتفقد أحوال النزلاء، والإطلاع على أوضاعهم وفق ما تنص عليه المادتين 620 و621 من قانون المسطرة الجنائية، بهدف التأكد من السهر على إحترام حقوق السجناء والعناية بهم.


وقد شملت هذه المراقبة جميع مرافق المؤسسة، وقدم كل من مدير المؤسسة السيد “الحسن الجلولي” والمدير الجهوي لجهة الشرق لإدارة السجون وإعادة الإدماج السيد “الهيني عبد العزيز” للجنة، جملة من التوضيحات المتعلقة بالبرامج التربوية ومختلف الأنشطة والخدمات المقدمة لفائدة المعتقلين طيلة قضائهم للعقوبات الحبسية الصادرة عن السلطات القضائية.


وقد أعربت اللجنة الإقليمية خلال هذه الزيارة الرسمية عن إرتياحها لظروف الإعتقال بالمؤسسة، والتطبيق السليم لمقتضيات القوانين الجاري بها العمل.