على إثر المشاكل التي تعاني منها ساكنة جرسيف و التي عبرت في اكثر من مرة عن غضبها بسبب ما اسموه “ازمة العطش “و استجابة مع مطالبهم  و العمل على تحقيقها، و في إطار سياسة القرب التي تنهجها عمالة جرسيف و الإنصات لهموم المواطنين ، قام السيد عامل الاقليم صباح هذا اليوم الاثنين 14 اكتوبر الجاري، بزيارة  تفقدية لعدد من “الاوراش المائية ” التي يتم انجازها في المدينة، و الوقوف على مدى تقدم اشغال هذه المشاريع المائية المهمة ، و التي ستساهم في تقليص معاناة الساكنة.

و حسب مصادر “جرسيف 24” فقد كانت بداية هذه الزيارة لمحطة الماء التي تم انجازها مؤخرا بطريق صاكة “لقليعة ” والتي انتهت بها الاشغال و سيوفر هذا البئر كمية مهمة من الماء الصالح للشرب بحيث يتم ضخ في الخزان 12 لتر في الثانية. كما تفقد عامل الاقليم و الوفد المرافق اشغال انجاز حفر بئر بمنطقة دراع ميزان طريق تازة و الذي اعطيت انطلقت أشغال انجازه.

كما قام في زيارته بالاطلاع على ورش مشروع بناء خزان مائي على الطريق الوطنية رقم 6 بالقرب من مقر عمالة جرسيف،  في سياق التتبع الميداني للاوراش التنموية المهيكلة، سيما تلك المستهدفة للبنيات التحتية وتجويد خدمات القرب.

هذا ويأتي هذا المشروع الذي سيسع ل 6000 متر مكعب م3 في اطار تأمين وتقوية تزويد مدينة جرسيف بالماء الصالح للشرب ، وتبلغ تكلفة المشروع 13.2 مليون درهم ككلفة اجمالية.

وبحسب ما أكد مسؤول بقطاع الماء الصالح للشرب “لجرسيف 24 ” ان هذا المشروع الاستراتيجي يقع في إطار المشروع المهيكل والمتكامل المتعلق بتزويد ساكنة جرسيف بالماء الصالح للشرب ، كما أنه يتكون من خزان كبير  من سعة 6000 م3، مشددا أن هذا الخزان المائي بمدينة جرسيف سيكون اكبر خزان مائي بالاقليم من حيث السعة و سيساهم من الحد من معاناة الساكنة من قلة مياه شروب.

وأوضح نفس المسؤول بخصوص هذا المشروع الممول من طرف “ONEP”، و أنه يتم العمل من اجل انجازه في الوقت المحدد ، وأن زيارة عامل الاقليم تأتي في إطار التتبع الشخصي والصهر على التقييم الدقيق للمشاريع ذات الأهمية الاستراتيجية من هذا القبيل ميدانيا،  و الحد من ازمة العطش التي يمر بها اقليم جرسيف في الفترة الاخيرة.