انطلقت يوم الخميس 07 دجنبر تحت الرعاية الملكية السامية، فعاليات المنتدى الدولي للإبداع والقيادة النسائية الإفريقية المنظم من طرف مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، في دورته الأولى تحت عنوان “صورة إفريقيا في الإبداع النسائي الإفريقي”.

وتميزت الجلسة الافتتاحية بحضور الدكتور محمد الأعرج وزير الثقافة والاتصال الذي أشاد في كلمته بمبادرة مجلس جهة العيون الساقية الحمراء الأولى من نوعها على الصعيد الوطني والتي ضمنت لها من خلال موضوعها كل فرص النجاح والإشعاع الوطني والقاري والعالمي. كما ثمن السيد الوزير تكريم الدورة الأولى لعميدة وأيقونة الأدب النسائي الإفريقي السنغالية أميناتا ساو فال، معتبرا المحتفى بها رمزا حقيقيا للريادة النسائية الإفريقية وقدوة للأجيال الإفريقية في ميدان الإبداع الأدبي والدفاع عن القضايا الإفريقية.

وعبرت المحتفى بها أميناتا ساو فال عن بالغ شكرها لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله، على تفضله على تفضله بإضفاء رعايته السامية على هذا الحدث الثقافي الهام وعلى ما يقوم به من مبادرات رائدة بإفريقيا أعادت الأمل لكل الإفريقيين في قارة إفريقية متضامنة ومتعاونة. كما اعتبرت تكريمها من طرف مجلس جهة العيون الساقية الحمراء، تكريما للصداقة النموذجية المغربية السنغالية التي يجب أن تحتذي بها باقي الدول الإفريقية، وتكريما للمرأة الإفريقية وللأدوار الحيوية التي تلعبها في مجتمعاتها. وأكدت أميناتا سعادتها بحضور أهم الأقلام النسائية الإفريقية هذا المنتدى الدولي معبرة نيابة عن كاتبات إفريقيا الرائدات، عن أبلغ عبارات الشكر للسيد رئيس جهة العيون الساقية الحمراء على مبادرته النموذجية التي تعد بنجاح باهر والتي تنتظرها دورات قادمة ستكون بحق، عنوانا لإشعاع جهة العيون على الصعيد الدولي.

رشيدة الأزهري