في امسية رمضانية وتنزيلا لبرنامجها السنوي نظمت الكشفية الحسنية المغربية فرع جرسيف يوم السبت 25 ماي 2019 ، أمسية تربوية تحت شعار: “المسرح وسيلة فعالة لبناء شخصية الانسان ” وذلك برحاب دار الشباب علال بن عبدالله على الساعة التاسعة مساء.

وقد افتتح الحفل بتقديم كلمة ترحيبية بالحضور الكريم
وعرفت الامسية بتقديم اربعة عروض رائعة هي مسرحيات على شكل برامج تلفزيونية وكانت اولى الفقرات مع ” لالة المطلقة” وعرفت هذه المسرحية مسابقات خارج خشبة العرض وتم عرضها بواسطة المسلط ( العاكس) التي قامت بتقديمه الدليلة ابتسام الغازي
اما الفقرة الثانية هي فقرة ” بوعزة شو” من تقديم الجوال مصطفى طانكو.
اما الفقرات الثالثة تمثلث في برنامج مختفون والفقرة الاخيرة هي برنامج “الكاميرة خفية” التي سهر على العمل عليها مجموعة من افراد الكشفية . التابعة لورشة المسرح التي يؤطرها القائد حمزة منصف .


والهدف الاسمى من هاته الامسية يمكن ان نستخلصها من المقولة الشهيرة “أعطني مسرحا أعطيك أمة “، قولة تحمل الكثير من الصدق، ذلك لما يحمله المسرح من آثار تربوية لا تخفى على مبصر واع يدرك أهمية النشاط التربوي، الذي يعد المسرح دعامة من دعاماته، وفق برامج هادفة تخطط له الجمعية تخطيطًا مدروس الجوانب المتكاملة، أسوة بالعمليات التربوية التي تسعى جاهدة لتكوين شخصية أبناء الكشفية بصقل مهاراتهم، عن طريق تنمية ملكاتهم وقدراتهم بشتى وسائل ورفع قدراتهم المعنوية، تعزيزًا لمبدأ الشجاعة الأدبية، السبيل الأمثل لعلاج الخجل، والانزواء بعيدًا عن الآخرين خوفا من تعليقات الأقران السالبة أحيانا، حيث يسود التوجس، والرهبة، والتخوف


وفي الختام لقي هذا العرض استحسان كل الحاضرين وبهذا فالكشفية الحسنية المغربية فرع جرسيف تضرب موعدا مع محبيها والمتعاطفين معها على الرغم من انعدام الموارد المادية التي تستحقها بتنزيل برنامج غني بالانشطة لان ثروتها هي بشرية ومن يمتلك هاته الثروة يغنيها عن كل ماهو مادي والكشفية الحسنية المغربية فرع جرسيف فخر الانتماء