أَبدى الملاكم المغربي محمد ربيعي استعداده لخوض محطة جديدة في مساره في حلبات الملاكمة الاحترافية، بداية بالنزال الذي سيجمعه اليوم السبت بالملاكم البرازيلي أنديرسون كلايتون، في صالة مدينة “ماديربورغ” الألمانية؛ وهي سادس مواجهة “احترافية” له، بعد أن كان آخر ظهور لبطل العالم في 24 مارس الماضي في إطار أمسية بطولة العالم “WBA”.

محمد ربيعي، وفي أول خرجة إعلامية له قبيل الموعد، قال ضمن تصريح لـ”هسبورت”، إنه استعد بالشكل الأنسب للعودة إلى الميادين، من خلال معسكرين؛ الأول في المغرب على مدى أسبوعين، والثاني دام لأربعة أسابيع في ألمانيا”.

وأضاف الملاكم: “خضت نزالات إعدادية ضد ملاكمين في مستوى عال، كما أنني عازم على الظهور بشكل جيد في المواجهات المقبلة”، لافتا الانتباه إلى “البرنامج المقبل سيكون مختلفا عن النزالات الخمس السابقة، من حيث قوة المنافسين أو عدد الجولات، حيث إن مواجهة كلايتون ستكون الثانية من 8 جولات”، مردفا :”لن تكون المأمورية سهلة؛ لكنني أتمنى أن يوفقني الله، وأظفر بانتصار آخر في مسيرتي الاحترافية”.

الملاكم المغربي، الذي يحتل حاليا المرتبة الـ123، بعد سنة ونصف على دخوله عالم “الاحتراف”، يتطلّع إلى دخول “الطوب10″، من خلال البرنامج المكثّف الذي سطره رفقة الشركة الألمانية الترويجية “SES Sports”، إذ من المنظر أن يخوض أربعة نزالات مهمة في ظرف شهرين، آخرها في 27 أكتوبر المقبل، لم يكشف بعد على معالمها.

جدير بالذكر أن ربيعي يملك سجلا خاليا من الهزائم في مساره الاحترافي، إذ حقّق خمسة انتصارات؛ أولها بالضربة القاضية أمام الهنغاري لازلو كوفاتش، في 11 مارس من السنة الماضية في العاصمة التشيكية براغ، ثم تغلّب بالنقاط على البلجيكي جون بيير هابيمانا، في النزال الذي احتضنته “إرفورت” لألمانية في 22 أبريل، قبل أن يسقط خصمه الجيورجي تيمور أبولادزي وينتصر في نزاله الأخير بـ”K.O” أمام المجري لازلو سيزلاي في فرنسا، ثم عاد في مارس الماضي لهزم المجري غويسيبي لاوري في مدينة مارسيليا الفرنسية.