أجرى الملك محمد السادس، اليوم الإثنين، مباحثات هاتفية مع محمد بوخاري، رئيس الجمهورية الفدرالية لنيجيريا، تباحث خلالها زعيما البلدين حول العلاقات الثنائية، حيث أبديا ارتياحهما لتطور هذه الروابط، والرغبة في مزيد من التعاون المثمر.

وأفاد بلاغ للديوان الملكي بأن الملك محمد السادس تباحث هاتفيا مع بوخاري، إذ أكد قائدا البلدين إرادتهما لضمان مواصلة تعزيز العلاقات الثنائية في مختلف المجالات، وتفعيل الأعمال والمشاريع التي تم الاتفاق بشأنها خلال الزيارة الملكية لأبوجا.

ويوضح البلاغ ذاته بأن هذه المبادرات تشمل العديد من القطاعات، من ضمنها الفلاحة وإنتاج الأسمدة وكذا التعاون الأمني.

وعبر قائدا البلدين خلال هذه المباحثات، يضيف المصدر، عن ارتياحهما للتقدم الملموس المسجل على مستوى المشروع الإستراتيجي لخط أنابيب الغاز، وذلك، على الخصوص، عبر الاجتماعات والتبادل المنتظم الذي باشرته البنيات المشتركة التي تم وضعها لهذا الغرض.

وسبق للعاهل المغربي أن ترأس في مايو الماضي بالقصر الملكي في الرباط مراسيم حفل التوقيع على اتفاقيات بشان إنجاز مشروع أنبوب غاز يربط المغرب ونيجيريا ودول غرب إفريقية أخرى.

وكان المغرب ونيجيريا قد اتفقا على هذا المشروع الحيوي خلال زيارة قام بها ملك المغرب لنيجيريا في دجنبر الفائت، ويهدف إلى إنشاء مشروع إقليمي تنافسي للكهرباء، يمكن ربطه بأسواق الطاقة في أوروبا.

ويعد هذا المشروع توسعة لمشروع أكبر أنبوب غاز في غرب إفريقيا يربط بين حقول المحروقات في نيجيريا والدول الإفريقية المستوردة للغاز، مثل بنين وتوغو وغانا، والذي بدأ إنجازه عام 2005، وأصبح جاهزا في عام 2010.

هسبريس