عكس ما راج عن دورة ماي لمجلس جماعة هوارة اولاد رحو، من أخبار، تفيد أن النائب البرلماني محمد البرنيشي، انه قام بوساطة صلح بين رئيس جماعة هوارة اولاد رحو، والأعضاء المعارضين له، خرج الحاج محمد البرنيشي عن صمته مؤكد في اتصال هاتفي له بجرسيف 24 عن استغرابه لما وصفها بالمغالطات التي تم ترويج لها من طرف رئيس الجماعة ، حسب ما جاء على لسان ” البرنيشي” عبر المكالمة.

و في نفس المكالة، أكد البرلماني عن دائرة جرسيف، أن مثل هذه الأكاديب، لن تزيد من شعبية مروجيها ولن تكون سببا في حل مجموعة من الملفات، وخاصة المتعثرة منها مشيرا لمشكل الأراضي السلالية، و البناء العشوائي، و التسيب و العشوائية في التسير داخل الجماعة .

و في نفس الإتصال، قال أيضا انه قد سبق له أن اجتمع مع معارضة جماعة هوارة اولاد رحو، العديد من المرات، و أنه كان دئما يحثهم على المصادقة على جل النقط التي تهم مصالح المواطنين، كموضوع النقل المدرسي ، ومشروع ملاعب القرب، أما في ما يتعلق بباقي نقط التسيير فقال بأن المعارضة واعية كل الوعي بما تمليه عليها المسؤولية المنوطة بها.

وفي ختام مكالمته، قام بتوجيه التحية لأعضاء جماعة هوارة أولاد رحو ، لتحليهم بالوعي و النضج العاليين في التصدي و الوقوف في جميع القضايا التي تطالها أيادي الفساد و التي عششت لعقود طوال داخل الجماعة .