مراسلة: نظمت، مؤخرا، جمعية النجود الملتقى الثالث للطفل في وضعية صعبة تحت شعار “بالعزيمة والارادة نتحدى الإعاقة” أيام 6و7 أبريل الجاري بكل من القاعة المغطاة ودار الثقافة بجرسيف، حيث تم تنظيم مسابقات في العدو الريفي لفئة التوحد والأيتام، ثم مسابقة لتجويد القران الكريم والرسم للأيتام ومسابقة في التلوين لثلاثي الصبغي والتأخر الذهني بتأطير من أساتذة التربية البدنية والمجلس العلمي وأساتذة الفنون الجميلة ومؤطرات مركز النجود للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة.

تم في مساء آخر يوم، تتويج الفائزين والفائزات بتقديم هدايا قيمة للثلاثة الأوائل من كل فئة، بعد أن تميز اليوم الثاني بمداخلات مهمة للأستاذ عبد العزيز الحفياني ممثل المجلس العلمي في مذاخرة عن تحديات اليتم، والدكتور نبيل شكوح في مداخلة عن التوحد بين الأسرة والمدرسة، وقد خلق أطفال مركز النجود المفاجأة بتقديم لوحات فنية وقراءات قرآنية فوق الخشبة، الشيء الذي ادخل الفرحة على جميع الحاضرين وخصوصا أولياء الأمور، أهدت مدرسة النجد خلال هذا الملتقى الأول من نوعه بإقليم جرسيف، لوحات فنية، وقدمت ممثلة التعاون الوطني مداخلة عن دعم تمدرس الأطفال في وضعية إعاقة، كما قدمت الجمعية عددا مهما من الألبسة الجديدة وأدوات مدرسية لمجموعة من الأطفال الأيتام، ناهيك عن شواهد تقديرية تم تقديمها لكل من يمد يد العون للجمعية من اخصائيين و بعض المدارس الخصوصية.

النجود تبدع في ملتقاها الثالث المنظم لفائدة الأطفال في وضعية صعبة

النجود تبدع في ملتقاها الثالث المنظم لفائدة الأطفال في وضعية صعبة
النجود تبدع في ملتقاها الثالث المنظم لفائدة الأطفال في وضعية صعبة