أشرف والي أمن جهة الشرق، مصطفى العدلي، على عملية وصول عدد من الدرّاجين الأمنيين ودوريتين وعدد من السيارات المدنية للدولة إلى مدينة الناظور، قادمة من مقر الولاية بوجدة.

العملية تأتي لتنفيذ حملة تمشيطية وزيارات أمنية لعدد من المناطق السوداء بالناظور وضواحيه، من أجل البحث عن مروجي المخدرات، خاصة بجماعتي فرخانة وبني شيكر.

وأضافت المصادر ذاتها أن التحرك الأمني يأتي من أجل محاربة المخدرات والجريمة بمناطق الجهة، خاصة القريبة من الحدود مع الجزائر وتخوم مليلية. كما تراهن على النجاح في تحرير الملك العمومي الذي لم تستطع السلطات المحلية إفلاته قبضة مستغليه منذ سنوات، خاصة الباعة المتجولين وأرباب المقاهي والمطاعم.

م.ا.ه