تتويجا للحملة الطبية التي نظمتها جمعية التضامن الاجتماعي لمرضى القصور الكلوي بجرسيف لفائدة القيمين الدينيين بتاريخ 30 نونبر 2019، نظمت الوحدة الإدارية الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين بجرسيف صبيحة تكريمية بالمسجد العتيق بجماعة جرسيف

و قد عرف حفل التكريم حضور  باشا مدينة جرسيف و قائد الملحقة الادارية الاولى  ، و مدير المستشفى الإقليمي بجرسيف و رئيس جمعية النور لطب العيون و بعض أعضاء جمعية التضامن الاجتماعي لمرضى القصور الكلوي و رئس جمعية التضامن الاجتماعي لمرضى القصور الكلوي و بعض الأطر الطبية وشبه الطبية التي شاركت في الحملة الطبية و المندوب الإقليمي للشؤون الإسلامية بصفته رئيسا للوحدة الإقليمية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين بجرسيف و عدد من المرشدودن الدينيون بالإقليم و القيمون الدينيون المستفيدون من النظارات الطبية على هامش الحملة الطبية.

    وتضمنت فقرات الصبيحة تلاوة جماعية لما تيسر من الذكر الحكيم، وكلمة ترحيبية للسيد رئيس الوحدة الإدارية لمؤسسة محمد السادس للنهوض بالأعمال الاجتماعية للقيمين الدينيين، ثم تسليم هدية عبارة عن مصحف مرتل برواية الإمام ورش للسيد عامل الإقليم تسلمها بالنيابة عنه السيد باشا المدينة ، ثم تسليم شواهد تقديرية  على الشركاء في الحملة الطبية، إضافة إلى تكريم قيمين دينيين وافقت المؤسسة على طلبي العجز الخاصين بهما،وفي النهاية توزيع النظارات الطبية على القيمين الدينيين والتي استفادوا منها على إثر الحملة الطبية، ثم الختم بالداعاء الصالح لأمير المومنين أيده الله ونصره ولعامة المسلمين.