محمد دادة: بعد الانتصار برباعية نظيفة في كأس ملك اسبانيا خاض الريال اليوم مباراة في إطار الجولة 11من الدوري الاسباني.

دخل زملاء المخضرم سيرجيو راموس قائد الميرينغي مباراة بلد الوليد وهم يعلمون أن لا خيار الا الفوز بهذا اللقاء ان هم ارادو الاضفاء على صحوتهم الأخيرة وكذا بمدربهم المؤقت الأرجنتيني سولاري.
الملوك دخلوا المقابلة بجدية وثقة لتغيير وضع الريال حاليا،شوط أول لم يعرف طعم الأهداف ولا المحاولات الخطيرة من الجانبين .
وفي الشوط الثاني دخل لاعبي بلد الوليد الشوط باستفزاز الملكي بكرتين كان مصيرهما العارضة ولا شئ آخر في وقت غاب فيه أبناء سولاري .
وفي الدقيقة 83 انطلق الاعب البرازيلي فينسيوس جونيور بكرة سددها وارتطمت بمدافع بلد الوليد كيكو اوليفاس ليعلن عن اول أهداف الريال في المباراة وأول أهدافه مع الملكي . وفي الدقيقة 88 تمت عرقلة الفرنسي كريم بنزيمة داخل مربع العمليات لبلد الوليد ليعلن حكم المباراة عن ركلة جزاء نفذها بنجاح القائد سيرجيو راموس.

اذن هو انتصار للمرنغي خطفوا به ثلاث نقاط غالية ارتقت بهم في صبورة الترتيب.