بلغ إلى علم إدارة الموقع أنه تم إعفاء مدير مستشفى جرسيف من مهامه بشكل رسمي، بعد موجة الغضب التي عرفها إقليم جرسيف بسبب تردي الخدمات الصحية وتوالي حالات الاهمال الطبي بهذا المرفق الحيوي وبلوغ الاحتقان أعلى درجاته، وتصاعد موجة الاحتجاجات بسبب كل ما سبق من قبل المجتمع المدني من نقابات وجمعيات مدنية وحقوقية ومن طرف عائلات الأسر ضحايا الاهمال الطبي.

وقبل بضع شهور، تم تنقيل المندوب الإقليمي بسبب نفس الأسباب وباعتباره المسؤول الأول عن صحة ساكنة إقليم جرسيف، لتعمل وزارة الصحة قبل أسبوع على تعيين مندوب إقليمي جديد بإقليم جرسيف، على أمل أن تعمل هاته التغييرات في قيادة إدارة الصحة بالإقليم، على إعطاء نفس جديد ونظرة أخرى لقطاع الصحة مغايرة لسابقتها.

وبناء على تصريحات مصادر خاصة لجرسيف24، أنه سيتم تنصيب المندوب الإقليمي لوزارة الصحة الجديد يوم الخميس المقبل 22 فبراير الجاري، فيما ستعود إدارة الموقع إلى تسليط الضوء عن مجموع الزوايا المظلمة بهذا القطاع مباشرة بعد حفل التنصيب وتعويض المدير المُعفى.